FSHN Logo

التصريف اللمفاوي

العودة للخدمات
الكبار
الاطفال

التصريف اللمفاوي اليدوي/تقنيات إزالة الاحتقان

تقنية الضغط الهوائي المتقطع

يتكون الجهاز اللمفاوي من شبكة من الأعضاء والأنسجة التي تساعد الجسم على التخلص من السموم والفضلات وغيرها من المواد الضارة. ويتمثل الدور الرئيسي لهذه الشبكة في نقل السائل اللمفاوي إلى جميع أنحاء الجسم، وهو سائل شفاف يميل إلى الصفرة ويشبه في تركيبه تركيب الدم إلا أنه لا يحتوي على كرات الدم الحمراء، وإنما يتكون بصورة أساسية من البلازما والصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء المقاومة للعدوى.

وفي حين يقوم القلب بضخ الدم عبر الأوعية الدموية إلى جميع أنحاء الجسم، يعتمد الجهاز اللمفاوي على حركة العضلات لنقل السائل اللمفاوي عبر شبكة الأوعية اللمفاوية الدقيقة.

وقد تتسبب بعض المشكلات الصحية وأساليب الحياة غير المناسبة في إعاقة تدفق السائل اللمفاوي مما يؤدي لتراكمه في مناطق معينة داخل الجسم (خاصةً في الذراعين والساقين)، وهو ما يسبب التورم في هذه المناطق.

التصريف اللمفاوي اليدوي/تقنيات إزالة الاحتقان

الهدف الرئيسي من تقنيات التصريف اللمفاوي اليدوي وإزالة الاحتقان هو تنشيط الجهاز اللمفاوي الذي فقد جزءًا من كفاءته نتيجة لأسباب مختلفة (مثل تناول بعض الأدوية، أو التعرض للعدوى، أو الإصابة ببعض الأمراض، وغيرها من الأسباب التي قد تؤدي لضعف تدفق السائل اللمفاوي وتراكمه داخل الجسم).

ويحقق العلاج الكثير من الفوائد للمرضى المصابين بالمشكلات الصحية الآتية:

  • الوذمة اللمفية (الاستسقاء اللمفاوي)
  • بعد الخضوع للعمليات الجراحية (مثل جراحات استئصال الثدي، وتغيير المفاصل، وجلطات الأوردة العميقة)
  • القصور الوريدي المزمن
  • التهاب المفاصل
  • احتباس السوائل (تراكم الماء داخل الجسم)
  • الاضطرابات الجلدية
  • الألم العضلي التليفي (فيبروميالغيا)
  • اضطرابات الهضم
  • شفط الدهون
  • الصداع النصفي
  • الإجهاد

وتتضمن برامج إزالة الاحتقان الأساليب العلاجية الآتية:

  • التصريف اللمفاوي اليدوي (التدليك)
  • الضمادات الضاغطة
  • مجموعة من التمارين المتخصصة
  • مستحضرات جلدية وملابس علاجية معينة

تقنية الضغط الهوائي المتقطع

هي إحدى التقنيات العلاجية المستخدمة لتخفيف التورم في الأطراف ومنع تكوين الجلطات الوريدية العميقة. وتعتمد على تنشيط الدورة الدموية في الأطراف عن طريق جهاز مكون من مضخة هوائية وأكمام قابلة للنفخ، حيث يتم لف الأكمام حول الذراعين أو الساقين مع توصيلها بالمضخة الهوائية. وعند مرور الهواء، تنتفخ الأكمام وتضغط على الأطراف بدرجات متفاوتة من الشدة مما يحفز الدورة الدموية في هذه المناطق ويجبر السوائل المتراكمة على التدفق.

كما تساعد هذه التقنية على تعافي العضلات بشكل أسرع بعد التمارين المكثفة من خلال الحد من تراكم حمض اللاكتيك داخل العضلات بعد التمرين.

وتفيد تلك التقنية أيضًا في الحالات التالية:

  • تخفيف الشعور بالثقل في الساقين، خاصةً بعد الجري أو المشي لمسافات طويلة أو الجلوس داخل الطائرة لفترات طويلة أثناء الرحلات الجوية
  • سرعة التعافي بعد التمارين المكثفة أو الوقوف لفترات طويلة
  • الحد من التورم وتراكم السوائل
  • تخفيف الإجهاد
تواصل معنا
fshnkuwait © 2024. جميع الحقوق محفوظة
cross